وليد السقاف

Waleed Alsaggaf


 
 
A-
الأسئلة الثلاث

 
 
 
 

 

 

 

روي أن صبي صغير بعد عودته إلى أهله طلب منهم أن يحضروا له معلم دين ليجيب عن أسئلة ثلاثة لديه, و بعد أن وجدوا له معلم دين دار بينهما الحوار التالي

الغلام: من أنت؟ وهل تستطيع إلاجابه عن أسئلتي الثلاثه؟

المعلم: أنا عبدالله من عباد الله, وسأجيب على أسئلتك بأذن الله

الغلام: هل انت متأكد, فالكثير من العلماء لم يستطيعوا إلاجابه على أسئلتي الثلاثة

المعلم:ساحاول جهدي, وبعون الله أجيب

الغلام: الأسئلة هي

س1: هل الله موجود فعلا؟؟ إذا كان أرني شكله؟؟

س2: ماهو القضاء والقدر؟؟

س3: إذا كان الشيطان مخلوقا من نار, فلماذا يلقى فيها بعد ذلك وهي لن تؤثر فيه؟

 

و ما إن إنتهي

صفع المعلم الغلام صفعة قويه على وجهه

 

قال الغلام: لماذا صفعتني؟؟ وما الذي جعلك تغضب مني؟

أجاب المعلم: لست غاضبا إنما الصفعه هي إلاجابه على أسئلتك الثلاث

الغلام: لكني لم افهم شيئ؟؟؟

المعلم: ماذا تشعر بعد أن صفعتك؟؟

الغلام: بالطبع أشعر بالالم

المعلم: إذا هل تعتقد أن الالم موجود؟؟

الغلام: نعم المعلم: أرني شكله؟

الغلام: لا استطيع

المعلم: هذا جوابي الأول, كلنا نشعر بوجود الله لكن لا نستطيع رؤيته

 

ثم أضاف: هل حلمت البارحه باني سوف أصفعك؟

الغلام: لا

المعلم: هل خطر ببالك اني سوف أصفعك اليوم؟

الغلام: لا

المعلم: هذا هو القضاء والقدر

 

ثم أضاف: يدي التي صفعتك بها, مما خلقت؟؟؟

الغلام: من طين

المعلم: وماذا عن وجهك؟

الغلام: من طين

المعلم: ماذا تشعر بعد أن صفعتك؟

الغلام: أشعر بالألم

المعلم: تماما فكيف الطين يؤلم الطين,

هذه إرادة الله,

فبالرغم من ان الشيطان مخلوق من نار, ولكن إذا شاء الله فستكون النار مكانا اليما للشيطان

  

--------------- 

 

لا إله إلا الله

محمد رسول الله

و سبحان الله و بحمده

سبحان الله العظيم

سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ

فعلا حوار جميل جدا

و هذه القصة من أحد المنتديات

و قد أبدع كاتبها في نص الحوار و فحواه

و هذا الحوار شبيه بالحوار المشهور لأبي حنيفة النعمان مع الملاحدة و الذي أتينا به سابقا في أحد الطروح, و هو أقوى من هذا و لكن نفس السياق و النهج

و هناك نقاط جميلة في هذه القصة

و منها و أهمها سرعة البديهة

و حضور القريحة

و إدراك الحقيقة

و تمثل ذلك في جواب المعلم و تصرفه

و أقوى الجواب دائما عندما يتلفظ به السائل بنفسه إيجابا

لأنه يستوجب أن تكون إجابته إيجابا

فيكون دحض نفسه و أجابها

و القوة هنا أنه لا يجد و لا يستطيع تكملة جدال بعدها

فالحقيقة أخرسته

و صحة الجواب كتمته

 

و منظور أخر

أن القصة تمثل كيفية التعنت بالجهل عند البشر

و غالبا شدة التعنت تعمي صاحبها عن الانتباه لبساطة الأمور و الحقائق

فتجده يتخبط في التيه معتقدا ثباته في الصحة

و بالتالي لا يلتفت و لا يستمع و لا يعتبر و لا يرى

من صفاء ما حوله

و وضوح ما جَهِله

فتفوته الفرص

كأن به برص

و يعيقه العنت

و يمسي في كبت

 

و لذلك قالوا الجاهل عدو نفسه

و المعنى الصحيح في ذلك ليس الجاهل كتابة و قراءة

فهذا ليس جهلا و لكن قلة معرفة

و المعرفة بحور و لا يحويها إلا الله

و لكن الجاهل عن الحقيقة

هو المقصود هنا

 

نعوذ بالله لنا و لكم

من الجهل في ديننا

و الالتباس في عقولنا

و الحيرة في نفوسنا

و القسوة في قلوبنا

و الجفا في ظنونا

 

والله بكل شىء محيط

وليد السقاف



للعودة لأعلى الصفحة

 


 
    
       منوعات     مختارات  
بعضه في الجنة     معاداة الناس  
إنا قصدناك     الأسئلة الثلاث  
تأسيس البيت     أكياس الثمار  
ما شاتمت     يهيء ربي لك أمراً  
الحمد و الشكر     من أراد أن يسأل الله  
سل حاجتك     ممن تعلمت  
الإحسان لا يُنسى     قد أخطأ  
من بعض الموجبات     يبكي الغريب عليه  
B- المواقع الخاصة بنا

 

       
المدونة الالكترونية لما يجول في البال من خواطر و من قراءة و إطلاع     المدونة العامة
موقع مدح إلهي و أدعية و ابتهالات و مناجاة     الله إلهي و لا إله إلا الله
موقع مدح من شعر خاصة و سيرة عامة للحبيب المصطفى عليه السلام     قطفات مدح المصطفى
موقع ينثر جمال الإسلام من خلال مواضيع مختلفة     واحة الإسلام
مدونة تختص بالشعر العربي مما نكتبه و لشعراء آخرين     مدونة وليد السقاف للشعر
منتديات وليد السقاف, عامة, إجتماعية, ثقافية, أدبية و أخرى     المنتديات
صفحة الفيسبوك الخاصة بنا     الفيسبوك
صفحة تويتر الخاصة بنا     تويتر
C- -