وليد السقاف

Waleed Alsaggaf


 
 
A-
أكياس الثمار

 
 
 
 

 

 

روي أنه فى يوم من الأيام استدعى أحد الملوك وزرائه الثلاثة و طلب منهم امرا غريبا

 

طلب من كل وزير أن يأخذ كيسا و يذهب الى بستان القصر و ان يملأ هذا الكيس للملك من مختلف طيبات الثمار و الزروع, كما طلب منهم ألا يستعينوا بأحد فى هذه المهمة و أن لا يسندوها الى أحد آخر

 

استغرب الوزراء من طلب الملك, و أخذ كل واحد منهم كيسه و انطلق الى البستان

 

* اما الوزير الأول: فقد حرص على ان يرضى الملك فجمع من كل الثمرات من أفضل و أجود المحصول، و كان يتخير الطيب و الجيد من الثمار حتى ملأ الكيس ..

 

* أما الوزير الثانى: فقد كان مقتنعا بأن الملك لا يريد الثمار ولا يحتاجها لنفسه و أنه لن يتفحص الثمار، فقام بجمع الثمار بكسل و اهمال, فلم يتحرى الطيب من الفاسد حتى ملأ الكيس بالثمار كيف ما اتفق ..

 

* أما الوزير الثالث فلم يعتقد أن الملك سوف يهتم بمحتوى الكيس أصلا, فملئ الكيس بالحشائش و الأعشاب و أوراق الشجر

 

و فى اليوم التالى :

 

أمر الملك أن يؤتى بالوزراء الثلاثة مع الأكياس التى جمعوها فلما اجتمع الوزراء بالملك

 

أمر الجنود بأن يأخذوا الوزراء الثلاثة و يسجنوهم على حدة ،

 

كل واحد منهم مع الكيس الذى معه لمدة ثلاثة أشهر ، فى سجن بعيد لا يصل اليهم فيه أحد كان , و أن يمنع عنهم الأكل و الشرب !

 

- فأما الوزير الأول فظل يأكل من طيبات الثمار التى جمعها حتى انقضت الأشهر الثلاثة

 

و أما الوزير الثانى فقد عاش الشهور الثلاثة فى ضيق و قلة حيلة معتمدا على ما صلح فقط من الثمار التى جمعها

 

أما الوزير الثالث فقد مات جوعا قبل أن ينقضي الشهر الأول

 

 

- و هكذا .. اسأل نفسك من أي نوع أنت ؟

 

فأنت الأن فى "بستان الدنيا" لك الحرية أن تجمع من الأعمال الطيبة أو الأعمال الخبيثة

 

و لكن غدا عندما يأمر ملك الملوك أن تسجن فى قبرك، فى ذلك السجن الضيق المظلم لوحدك، ماذا تعتقد سوف ينفعك غير طيبات الأعمال التى جمعتها فى حياتك الدنيا

 

لنقف الآن مع أنفسنا و نقرر

ماذا سنفعل غدا فى سجننا

 

 

-------------

 

 

ماذا سنعمل

مهما جمعنا

الله يلطف بس

يا سلام

حاجة حلوة جدا

و هذه القصة من احدى المواقع و هادفة

و قد ناسبتني الفكرة

و صورة النقل للمعنى و المغزى

و فعلا الله أكبر

هي يا طيبات يا خبيثات

و أنت يا إنسان من تجمع لغدك

عندما تولد سلتك فاضية

و أنت تملاءها عبر السنين

و ما دخل فيها لا يخرج منها

إما يزداد ذا أو ذاك

فإن كان من ذا ذات الطيب

فأنت هناك بلطفه سعيد

و إن كانت من ذاك ذات الخبث

فأنت هناك بجمعك تعيس

و المهم أن كليهما يشمل صغير الأمر و كبيره

فكل شىء محسوب

و لا تستصغر ذنبا منك

و لا تستعظم طاعة منك

و إجمع الطيب الكبير

و أكثر من الطيب الصغير

لينفعك يوم النفير

حينها الأمر عسير

و الكل في شهق و زفير

حيارى أين تصير

لجنة أم سعير

و طه واقف منير

يطلب شفاعة القدير

لأمته من الزمهرير

ساجدا له برير

و ربك لطيف خبير

كرمه دائما غزير

و حبه لعباده مثير

و عفوه رقيق يسير

و دائما رحيم مجير

 

 

و نقطة جانبية صغيرة في القصة

هو تفسير الأمور

يعني,

كيف أن كل وزير ترجم المفهوم في عقله و نفسه في دافع الطلب و بالتالي بنى عليه فعله, و هو غير موضوع إلتقاط الثمار, فهو نتيجة تفسير الفهم و مجرد تحصيل حاصل, و مربط الفرس الحقيقي التفسير الذي أدخلك هذا المنحنى,

 

و هذا يعتمد على عناصر مهمة جدا في الانسان

أهمها الدين و صفاء النفس

فالدين الهواء و صفاء النفس الأرض و التربة

و كلما زاد الهواء و إتسعت الأرض

كان النتاج مناخ أفضل للزرع و الحصد

و للجمع و القطف

و خيرا فوق الوصف

 

والله ذو الفضل و الإحسان

وليد السقاف



للعودة لأعلى الصفحة

 


    
       منوعات     مختارات  
بعضه في الجنة     معاداة الناس  
إنا قصدناك     الأسئلة الثلاث  
تأسيس البيت     أكياس الثمار  
ما شاتمت     يهيء ربي لك أمراً  
الحمد و الشكر     من أراد أن يسأل الله  
سل حاجتك     ممن تعلمت  
الإحسان لا يُنسى     قد أخطأ  
من بعض الموجبات     يبكي الغريب عليه  
B- المواقع الخاصة بنا

 

       
المدونة الالكترونية لما يجول في البال من خواطر و من قراءة و إطلاع     المدونة العامة
موقع مدح إلهي و أدعية و ابتهالات و مناجاة     الله إلهي و لا إله إلا الله
موقع مدح من شعر خاصة و سيرة عامة للحبيب المصطفى عليه السلام     قطفات مدح المصطفى
موقع ينثر جمال الإسلام من خلال مواضيع مختلفة     واحة الإسلام
مدونة تختص بالشعر العربي مما نكتبه و لشعراء آخرين     مدونة وليد السقاف للشعر
منتديات وليد السقاف, عامة, إجتماعية, ثقافية, أدبية و أخرى     المنتديات
صفحة الفيسبوك الخاصة بنا     الفيسبوك
صفحة تويتر الخاصة بنا     تويتر
C- -