وليد السقاف

Waleed Alsaggaf


 
A-
لا تحزن إن الله معنا

 
 

 

أولا كل عام و أنتم بخير و عافية و أحسن حال, ها هو عام هجري يقفل حساباته و عام هجري قادم يفتح دفاتره, و لذلك أحببت التذكير باليوم الهجري و بالهجرة و مكانة هذا اليوم و لنستقبله بقلب و نية نرجو فيه صلاحنا و هنائنا, و لم يفتني أن أذكر حادثة الهجرة و أقف قليلا مع أبو بكر الصديق أسترجع فيها أحداث ذلك اليوم المهم, لذا قطفت لكم شذرات مع محاولة التقصير لكي لا يطول الموضوع و هو طويل بلا منازع.

 

-------------

 

يوم الهجرة ..هو حقاً يوم أبي بكر رضي الله عنه ،فمنذ أن كان يطلب من النبي صلى الله عليه وسلم أن يهاجر فيأمره صلى الله عليه وسلم بالتأني قائلاً (لا تعجل يا أبا بكر لعلّ الله يجعل لك صاحبا) وكان رضي الله عنه يتمنى أن يكون هذا الصاحب هو النبي صلى الله عليه وسلم نفسه ..وقد كان ..

الى تهيئة الراحلتين خلف داره وجمعه لأموال تجارته حتى إن أباه – وقد كان كفيفا- سأل أسماء ؛هل ترك لكما أبو بكر شيئاً ؟قالت :نعم وملأت له كيسا بالحصى لتوهمه أنه مال!؟

الى اتفاقه مع إبنه عبدالله ليأتيه بأخبار قريش أولاً بأول ..

ثم اتفاقه مع راعي غنمه ليمحو آثارهم كي لا تراها قريش..

الى وصيته لابنته أسماء بأن تأتيه بالطعام فكانت تشدّه الى بطنها بعد أن شقت النطاق الى قسمين فكانت بحق ذات النطاقين!!...

 

الى يوم الغار ..وما أدراك ما يوم الغار... لقد كان الغار في أعلى الجبل فقام أبو بكر رضي الله عنه بحمل النبي صلى الله عليه وسلم على كتفيه صعودا لما رأى تقرّح قدميه صلى الله عليه وسلم، ثم أبى إلا أن يدخل الغار أولاً فلما اطمأن نادى على النبي صلى الله عليه وسلم ..وقام رضي الله عنه بتمزيق ثوبه قطعاً وإدخالها في شقوق الغار خوف الحشرات وبقي ثقبان لم يكفها الثوب فسدّهما بقدميه فنام النبي صلى الله عليه وسلم على رجله رضي الله عنه فلدغته عقرب فأبى أن يتحرك لئلا يستيقظ النبي صلى الله عليه وسلم ولكن غلبه الألم فثارت دمعة من عينه ووقعت على خدّ النبي صلى الله عليه وسلم فانتبه وسأله ؛فأخبره فتفل صلى الله عليه وسلم على موضع الألم فبرد..

 

وجاء رجال قريش ووقفوا عند فتحة الغار فقال رضي الله عنه :يارسول الله لو نظر أحدهم الى موضع قدمه لرآنا؟ وإنما كان رضي الله عنه خائفا على الدعوة وصاحبها..

فأجابه صلى الله عليه وسلم :يا أبا بكر ؛ما ظنك باثنين الله ثالثهما ؟ ونزل قوله تعالى ((إلا تنصروه فقد نصره الله) يقول أحد المفسرين إنما نصره بأبي بكر!! فكان أبو بكر أمة كما كان ابراهيم أمة..(إذ أخرجه الذين كفروا ثاني اثنين ) ومن الثاني يارب..إنه أبو بكر!! (إذ هما في الغار إذ يقول لصاحبه ..لا تحزن إن الله معنا ) نعم لا تحزن فأبو بكر كان حزينا على الدعوة وصاحب الدعوة صلى الله عليه وسلم!! ثم ماذا يارب ..(فأنزل الله سكينته عليه ) على من ؟غير أبي بكر !!فالنبي صلى الله عليه وسلم ساكناً متيقناً من نصرة ربه بالوحي والحزين هو أبو بكر فتنزلت عليه السكينة الربانية ..ثم ماذا (وأيّده بجنود لم تروها) ..فأي مقدار لأبي بكر عند ربه ليرسل إليه جنودا يطمئنوه؟؟!!

  

---------------------------

 

الله الله الله يا سيدنا أبوبكر

يا سلام عليك, حقا أمة لوحدك

و يا من كان يدافع عنه الرسول في قوله (مالكم و صاحبي)

لا أحد يؤذيه أو يكدر خاطره

هذا صاحبي, و الرسول من يقول هذا

و الأعظم من ذلك حين بلغ سيدنا جبريل الرسول الكريم أن الله يسأل أبو بكر هل هو راض عنه؟

الله عزوجل من يسأل, و هو بذلك أعلم

و لا يصدق أبو بكر, و يسأل الرسول مستعجبا, أنا, أنا

و لا يرد إلا و هو يبكي, راض, راض, راض

أية مكانة هذه يا سيدنا أبو بكر

عند الله عزوجل و عند حبيبه

يا من تدخل يوم القيامة الجنة من باب لوحدك

و لدي الكثير لأقوله عنك و لن أفيك حقك و لكن لا يتسع المجال

فجزيت خيرا يا صديق

يا صاحب رسول الله

و جمعنا الله و إياك في الفردوس

 

 

و أعود للتنويه عن يوم الهجرة و هو المقصود

و أذكر بعض الحكمة من يوم الهجرة بإختصار قطقتها من هنا و هناك,

 

1- يوم الهجرة هو اليوم الفاصل بين التشتيت والتوحيد ، وبين الفردية والدولة ، فقد بدأت الدولة الإسلامية أولى خطواتها بوصول المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم إلى المدينة المنورة ، وبدأ في بناية المسجد والسوق وإقامة الجمعة والجماعات المعلنة والآمنة ، ثم التآخي بين المهاجرين والأنصار ، ونقض الجاهلية الاجتماعية ، والعصبية الجاهلية ، وسلوك الجاهلية ، ومن هذه الدولة المحددة الحدود والمعالم بقيادة واحدة موحدة انطلق سفراء النبي صلى الله عليه وآله وسلم إلى رؤساء وعظماء فارس والروم والقبط واليمن والحبشة واتضحت عالمية الدعوة الإسلامية

 

2- الإسلام دين مبادئ لا دين أفراد، فلم يرتبط التأريخ الإسلامي بميلاد المصطفى صلى الله عليه وآله وسلم أو موته لأن الإسلام دين المبادئ، ودين التشريع يربط المسلم بربه مباشرة، ولا يصرفه لعبد من عباده وإن كان خير خلق الله صلى الله عليه وآله وسلم

 

3- الهجرة عمل جماعي اشترك فيه رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وأهل بيته ، وصحابته ، وفقراء المسلمين وأغنياؤهم ، ورجالهم ونساؤهم ، وصغيرهم وكبيرهم ، وحُرُّهم وعبدهم ، الكل في بناء الدولة سواء ميزانهم في التمايز ميزان مطلق ، إن أكرمكم عند الله أتقاكم ، وهنا ذابت العصبيات ، والعنصريات والقبليات في بوتقة الإيمان والعمل الصالح

 

4- تمايز الإسلام عن السلوك البشري الذي ربط المسيحية بميلاد المسيح عليه السلام وارتباط اليهودية بعزير ، والبوذية ببوذا ، والثورات بقياداتها ، إن التأريخ الهجري يدلل على استقلالية العقل المسلم عن التبعية والتقليد وسياسية القطيع الذي لا يفكر ، إنه الإبداع الإسلامي الذي حرّر الدين من تقديس العباد

 

 

فالحمدلله على نعمة الأسلام

و نرجو الله أن يكون عامنا القادم

عاما مليئا بالخير و الأمان و الآستقرار

و عام بناء و إعمار

و عام تقارب و تجاوب

و عام رزق و فضل

و عام صحة و عافية

و عام هداية و صلاح

و عام عز و رخاء

و عام ستر و مفغرة

 

و صلى الله على سيدنا محمد و على آله و صحبه و سلم

 

و كل عام و أنتم بخير

و حقق الله لكم أمانيكم في الدارين

 

و الله أعلم

وليد السقاف

 
للعودة لأعلى الصفحة


    
       منوعات     مختارات  
بعضه في الجنة     معاداة الناس  
إنا قصدناك     الأسئلة الثلاث  
تأسيس البيت     أكياس الثمار  
ما شاتمت     يهيء ربي لك أمراً  
الحمد و الشكر     من أراد أن يسأل الله  
سل حاجتك     ممن تعلمت  
الإحسان لا يُنسى     قد أخطأ  
من بعض الموجبات     يبكي الغريب عليه  
B- المواقع الخاصة بنا

 

       
المدونة الالكترونية لما يجول في البال من خواطر و من قراءة و إطلاع     المدونة العامة
موقع مدح إلهي و أدعية و ابتهالات و مناجاة     الله إلهي و لا إله إلا الله
موقع مدح من شعر خاصة و سيرة عامة للحبيب المصطفى عليه السلام     قطفات مدح المصطفى
موقع ينثر جمال الإسلام من خلال مواضيع مختلفة     واحة الإسلام
مدونة تختص بالشعر العربي مما نكتبه و لشعراء آخرين     مدونة وليد السقاف للشعر
منتديات وليد السقاف, عامة, إجتماعية, ثقافية, أدبية و أخرى     المنتديات
صفحة الفيسبوك الخاصة بنا     الفيسبوك
صفحة تويتر الخاصة بنا     تويتر
C- -