Author Archives: وليد السقاف

عَلَى حُبِّكُمْ أَنْفَقْتُ حَاصِلَ أَدْمُعِي

عَلَى حُبِّكُمْ أَنْفَقْتُ حَاصِلَ أَدْمُعِي عفيف الدين التلمساني . عَلَى حُبِّكُمْ أَنْفَقْتُ حَاصِلَ أَدْمُعِي وَغَيْرَ وَلاَكُمْ عَبْدُكُمْ مَا تَكَسْبا وحَاشَكُمُ أَنْ تُبْعِدُوا عَنْ جَنَابِكُمْ حَلِيفَ هَوىً بالرُّوحِ فِيْكُمْ تَقَرَّبا

عفيف الدين التلمساني

عَيْنَاكِ إنْ سَلَبَتْ نَوْمي بِلاَ سَبَبِ

عَيْنَاكِ إنْ سَلَبَتْ نَوْمي بِلاَ سَبَبِ عفيف الدين التلمساني . عَيْنَاكِ إنْ سَلَبَتْ نَوْمي بِلاَ سَبَبِ فَالنَّهْبُ يَا أُخْتَ سَعْدٍ شِيَمةُ العَرَبِ وَقَدْ سَلَبْتِ رُقَادَ النَّاسِ كُلِّهُمُ لِذَاكَ جَفْنُكِ كَسْلانٌ مِنْ التّعَبِ

عفيف الدين التلمساني

أطع أمرنا نرفع لأجلك حجبنا

أطع أمرنا نرفع لأجلك حجبنا إبن وفا . أطع أمرنا نرفع لأجلك حجبنا = فإنا منحنا بالرضا من أحبنا ولذ بحمانا واحتمي بجنابنا = لنحميك مما فيه أشرار خلقنا وعش في حمانا خاضعا متذللا = وأخلص لنا تلقى المسرة والهنا … Continue reading

منوعات و روائع

بك قد صفت من دهرنا الأيام

بك قد صفت من دهرنا الأيام علي محمد الحبشي . بك قد صفت من دهرنا الأيام.. وتشرفت بوجودك الأعوام ولك المحامد كلها أوتيتها.. فاطرب فقد نشرت لك الأعلام

المديح

نسي الطين ساعة أنه طين

نسي الطين ساعة أنه طين إيليا أبو ماضي . نسي الطين ساعة أنه طين*** حقير فصال تيها و عربد و كسى الخزّ جسمه فتباهى*** ، و حوى المال كيسه فتمرّد يا أخي لا تمل بوجهك عنّي*** ، ما أنا فحمة … Continue reading

إيليا أبو ماضي

أذَلَّ الحِرْصُ والطمَعُ الرِّقابا

أذَلَّ الحِرْصُ والطمَعُ الرِّقابا أبو العتاهية . أذَلَّ الحِرْصُ والطمَعُ الرِّقابا ~ وقَد يَعفو الكَريمُ إذا استَرَابَا إذا اتَّضَحَ الصَّوابُ فلا تَدْعُهُ ~ فإنّكَ قلّما ذُقتَ الصّوابَا

أبو العتاهية

أشَدُّ الجِهادِ جِهادُ الهوَى

أشَدُّ الجِهادِ جِهادُ الهوَى أبو العتاهية . أشَدُّ الجِهادِ جِهادُ الهوَى و ما كَرمَ المَرْءَ إلاّ التُّقَى و أخلاقُ ذي الفضْلِ مَعرُوفَةٌ ببَذلِ الجَميلِ و كفّ الأذى

أبو العتاهية

لكَ الحمدُ يا مستوجبَ الحمدِ دائماً

لكَ الحمدُ يا مستوجبَ الحمدِ دائماً البرعي لكَ الحمدُ يا مستوجبَ الحمدِ دائماً على كل حالٍ حمدَ فانٍ لدائمِ و سبحانكَ اللهمَّ تسبيحَ شاكرٍ لمعروفكَ المعروفِ يا ذا المراحمِ

المديح