Category Archives: أبو فراس الحمداني

أرَاكَ عَصِيَّ الدَّمْعِ شِيْمَتُكَ الصَّبْرُ

أرَاكَ عَصِيَّ الدَّمْعِ شِيْمَتُكَ الصَّبْرُ ابو فراس الحمداني . أرَاكَ عَصِيَّ الدَّمْعِ شِيْمَتُكَ الصَّبْرُ أمَا لِلْهَوَى نَهْيٌ عَلَيْكَ وَلاَ أمْرُ؟ نعم أنَا مُشْتَاقٌ وَعِنْدِيَ لَوْعَةٌ وَلَكِنَّ مِثْلِي لاَ يُذَاعُ لَهُ سِرُّ

أبو فراس الحمداني

تُقِرّ دُمُوعي بِشَوْقي إلَيْكَ

تُقِرّ دُمُوعي بِشَوْقي إلَيْكَ ابو فراس الحمداني . تُقِرّ دُمُوعي بِشَوْقي إلَيْكَ و يشهدُ قلبي بطولِ الكربْ وإني لَمُجْتَهِدٌ في الجُحُودِ، وَلَكِنّ نَفْسِيَ تَأبَى الكَذِبْ

أبو فراس الحمداني

أَسَيْفُ الهُدَى

أَسَيْفُ الهُدَى ابو فراس الحمداني . أَسَيْفُ الهُدَى ، وَقَرِيعَ العَرَبْ علامَ الجفاءُ ‍ وفيمَ الغضبْ‍‍‍؟ وَمَا بَالُ كُتْبِكَ قد أصْبَحَتْ تنكبني معَ هذي النكبْ

أبو فراس الحمداني

أقَنَاعَةً مِنْ بَعدِ طُولِ جَفاءِ

أقَنَاعَةً مِنْ بَعدِ طُولِ جَفاءِ ابو فراس الحمداني . أقَنَاعَةً مِنْ بَعدِ طُولِ جَفاءِ، بدنوِّ طيفٍ منْ حبيبِ ناءِ! بأبي وأمي شادنٌ قلنا لهُ: نَفْدِيكَ بِالأمّاتِ وَالآباءِ

أبو فراس الحمداني

كَيْفَ السّبِيلُ إلى طَيْفٍ يُزَاوِرُهُ

كَيْفَ السّبِيلُ إلى طَيْفٍ يُزَاوِرُهُ ابو فراس الحمداني . كَيْفَ السّبِيلُ إلى طَيْفٍ يُزَاوِرُهُ والنّوْمُ، في جُملَةِ الأحبابِ، هاجرُهُ؟ الحبُّ آمرهُ ، والصونُ زاجرهُ وَالصَّبْرُ أوّلُ مَا تَأتي أوَاخِرُهُ

أبو فراس الحمداني

أتَزْعُمُ أنّـكَ خِـدْنُ الوَفَـاءِ

أتَزْعُمُ أنّـكَ خِـدْنُ الوَفَـاءِ ابو فراس الحمداني . أتَزْعُمُ أنّـكَ خِـدْنُ الوَفَـاءِ وَقد حجبَ التُّرْبُ من قد حَجَبْ فإنْ كنتَ تصدقُ فيما تقـولُ فمتُ قبلَ موتكَ معْ منْ تحـبْ

أبو فراس الحمداني

ناحت بقربي حمامة

ناحت بقربي حمامة ابو فراس الحمداني . أقول وقد ناحت بقربي حمامة: أيـا جارتا هل بات حالك حالي؟ معاذ الهوى؟ ما ذقت طارقة النوى ولا خـطرت منك الهموم ببال

أبو فراس الحمداني

الصبابة

الصبابة ابو فراس الحمداني . هـو الـطللُ الـعافي ، وهـاتا مَـعَالِمُهْ فَـبُحْ بـهوى مـنْ أنـت في القلبِ كاتمه وقـد كـنتَ ذا عـلمٍ بـما يصنع الهوى ومـا جـاهلٌ شـيئاً كـمن هـو عـالمه

أبو فراس الحمداني