Category Archives: ابن زيدون

جازيتَني عن تمادي الوصلِ هجرَانا

جازيتَني عن تمادي الوصلِ هجرَانا ابن زيدون . جازيتَني عن تمادي الوصلِ هجرَانا وَعَنْ تَمادي الأسَى وَالشّوْقِ سُلوَانَا باللَّهِ هَل كانَ قَتلي في الهَوَى خطأً أم جئتَهُ عامِداً ظلماً وعدوَانَا؟

ابن زيدون

أأُجفى بلا جُرْمٍ وَأُقْصَى بلا ذَنْبِ

أأُجفى بلا جُرْمٍ وَأُقْصَى بلا ذَنْبِ ابن زيدون . أأُجفى بلا جُرْمٍ وَأُقْصَى بلا ذَنْبِ سوَى أنّني مَحْضُ الهَوى صَادقُ الحبَّ أغاديكَ بالشكوى فأضْحي على القِلى وأرجوك للعُتبَى فأظفرُ بالعتْبِ

ابن زيدون

كما تَشاءُ، فقُلْ لي لستُ مُنتَقِلاً

كما تَشاءُ، فقُلْ لي لستُ مُنتَقِلاً ابن زيدون . كما تَشاءُ، فقُلْ لي، لستُ مُنتَقِلاً، لا تَخشَ منيَ نِسياناً، وَلا بَدَلاً وَكَيفَ يَنساكَ مَنْ لَمْ يَدرِ بَعدَكَ ما طَعمُ الحياةِ، وَلا بالبِعدِ عنك سَلا؟

ابن زيدون

أضْحَى التّنائي بَديلاً عنْ تَدانِينَا

النونية ابن زيدون . أضْحَى التّنائي بَديلاً عنْ تَدانِينَا، وَنَابَ عَنْ طيبِ لُقْيانَا تجافينَا ألاّ وَقَد حانَ صُبحُ البَينِ، صَبّحَنا حَيْنٌ، فَقَامَ بِنَا للحَيْنِ نَاعيِنَا

ابن زيدون

النونية

النونية ابن زيدون . أَضْــحَـى الـتَّـنَـائِي بَــدِيْـلاً مِــنْ iiتَـدانِـيْنا وَنَــابَ عَــنْ طِـيْـبِ لُـقْـيَانَا iiتَـجَافِيْنَا ألا وقـــد حـــانَ صُـبـح الـبَـيْنِ iiصَـبَّـحنا حِــيـنٌ فــقـام بــنـا لـلـحِـين iiنـاعِـينا

ابن زيدون

بَاعَدْتِ بِالإعْرَاضِ

بَاعَدْتِ بِالإعْرَاضِ ابن زيدون . بَاعَدْتِ بِالإعْرَاضِ غَيْرَ مُباعِدِ وَزَهَدّتِ فِيْمَنَ لَيْسَ بِزَاهِدِ وَسَقَيْتِنِي مِنْ مَاءِ هَجْرِكِ مَا لَهُ أصْبَحْتُ أشْرَقُ بِالزُّلاَلِ البَارِدِ

ابن زيدون

أشْمَتِّ بِي فِيْكِ العِدَا

أشْمَتِّ بِي فِيْكِ العِدَا ابن زيدون . أشْمَتِّ بِي فِيْكِ العِدَا وَبَلَغْتِ مِنْ ظُلْمِي المَدَى لَوْ كَانَ يَمْلِكُ فِدْيَةً مِنْ حُبـِّكِ القـَلْبُ افْتَدَى

ابن زيدون