جَنابكِ منه تُسْتَفَادُ الفَوائدُ

جَنابكِ منه تُسْتَفَادُ الفَوائدُ

التعليقات على جَنابكِ منه تُسْتَفَادُ الفَوائدُ مغلقة

جَنابكِ منه تُسْتَفَادُ الفَوائدُ الامام البوصيري . جَنابكِ منه تُسْتَفَادُ الفَوائدُ ولِلناسِ بالإحسَانِ منكِ عوائدُ فَطُوبَى لِمَن يَسْعَى لِمَشْهَدِكِ الذي تكَادُ إلى مَغْنَاهُ تَسْعَى المَشَاهِدُ

أريحُ الصبا هبتْ على زهرِ الربا

التعليقات على أريحُ الصبا هبتْ على زهرِ الربا مغلقة

أريحُ الصبا هبتْ على زهرِ الربا البوصيري . أريحُ الصبا هبتْ على زهرِ الربا فأصبح منها كل قطرٍ مطيبا أم الرَّاحُ أهْدَتْ للرِّياحِ خُمارَها فأشكرَ مسراها الوجودَ وطيبا

أمدائح لي فيكَ

التعليقات على أمدائح لي فيكَ مغلقة

أمدائح لي فيكَ البوصيري . أمدائح لي فيكَ أم تسبيحُ لولاك ما غفرَ الذنوبَ مديحُ حُدِّثْتُ أنَّ مَدَائِحي في المُصطفَى كَفَّارة ٌ لِيَ وَالحَدِيثُ صَحِيحُ

أزمعوا البين وشدوا الركابا

التعليقات على أزمعوا البين وشدوا الركابا مغلقة

أزمعوا البين وشدوا الركابا الامام البوصيري . أزمعوا البين وشدوا الركابا فاطلبِ الصبرَ وخَلِّ العِتابا ودنا التَّودِيع مِمَّنْ وَدِدْنا أنَّهم داموا لدينا غِضابا

يا رَبِّ صَلِّ عَلَى المُخْتارِ مِنْ مُضَرٍ

التعليقات على يا رَبِّ صَلِّ عَلَى المُخْتارِ مِنْ مُضَرٍ مغلقة

يا رَبِّ صَلِّ عَلَى المُخْتارِ مِنْ مُضَرٍ الامام البوصيري . يا رَبِّ صَلِّ عَلَى المُخْتارِ مِنْ مُضَرٍ وَالأنْبِيا وجَميعِ الرُّسْلِ مَا ذُكِروا وصلِّ ربِّ على الهادي وشيعتهِ وَصَحْبِهِ مَنْ لِطَيِّ الدِّين قد نَشَروا

إلى متى أنتَ باللذاتِ مشغولُ

التعليقات على إلى متى أنتَ باللذاتِ مشغولُ مغلقة

إلى متى أنتَ باللذاتِ مشغولُ البوصيري . إلى متى أنتَ باللذاتِ مشغولُ وَأنتَ عنْ كلِّ ما قَدَّمْتَ مَسْؤُولُ في كلِّ يومٍ تُرجى أن تتوبَ غداً وَعَقْدُ عَزْمِكَ بالتَّسْوِيفِ مَحْلُولُ

بِمَدْحِ المصطفى تَحيا القلوبُ

التعليقات على بِمَدْحِ المصطفى تَحيا القلوبُ مغلقة

بِمَدْحِ المصطفى تَحيا القلوبُ  البوصيري  . بِمَدْحِ المصطفى تَحيا القلوبُ                                      وتُغْتَفَرُ الخطايا والذُّنُوبُ   وأرجو أن أعيشَ بهِ سعيداً                                      وَألقاهُ وَليس عَلَيّ حُوبُ

البردة

التعليقات على البردة مغلقة

البردة الامام البوصيري . أمنْ تذكر جيرانٍ بذى ســــلمٍ مزجْتَ دمعا جَرَى من مقلةٍ بـــدمِ      أَمْ هبَّتِ الريحُ مِنْ تلقاءِ كاظمـــةٍ       وأَومض البرق في الظَّلْماءِ من إِضـمِ  فما لعينيك إن قلت اكْفُفا هَمَتــا   وما لقلبك إن قلت استفق يهــــمِ 

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: