مدونة وليد السقاف للشعر

مـن أجل عينك

من أجل عينيك

 الأمير عبدالله الفيصل

 

مـن  أجل عينك عشقت الهوى
بـعد  زمـان كـنت فيه الخلي

 

واصـبحت عـيناي بعد الكرى
تـقـول  لـلتسهيد : لا تـرحل

وكـنت لا ألـوي عـلي فتنة
يـحملها غـض الـصبا المقبل

 

حـتى إذا طـارحتني نـظرة
حـالمة مـن طـرفك الاكحل

 

أحـسست وقد النار في أضلعي
كـأنها قـامت عـلي مـرجل

 

وجـمل الـدنيا عـلي مـابها
دفـق سـني من حسنك الأمثل

 

يـافـاتنا لــولاه مـاهـزني
وجد ولاطعم الهوى طاب لي

 

يـامن عـلى أقـدامه بـعثرت
غـلائل مـن ظـلمه المخملي

 

إذا رنـا فـالزهر مـن حـوله
مـرج طـيوب سال كالجداول

 

وإن شـدا أصـغت إلـيه الدنا
إصـغـاءه الاصـباح لـلبلبل

 

وإن مـشى كـان الـسها ركبه
عـبر نـجوم شعشعت من عل

 

هـذا فـؤادي فـامتلك أمره و
اظلمه إن احببت أو فاعدل

 

بـخلت قـبل الـيوم عن بذله
وفـي سـوى قـلبي لـم ابخل

 

لأنـني أخـشى انـعدام الـوفا
لـدي حـبيب فـيّ لـم يشغل

 

واكـره الـتسيار فـي روضة
إن لـم يـكن خطوي في الاول

 

لـكـنني بـعدك يـافاتني
اصـبحت عن كبري في معزل

 

وبـات قـلبي بـعد تيه الهوى
أسـير حـب فـي هواك ابتلى

 

كـل الـذي يـرجوه من عمره
رجع صدى من شدوك المرسل

 

لـو شـغل الناس بما في الدنيا
لـم يـعن إلا بـك ،أويـشغل

 

اترك تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: