أذَلَّ الحِرْصُ والطمَعُ الرِّقابا

أذَلَّ الحِرْصُ والطمَعُ الرِّقابا

أبو العتاهية

.

أذَلَّ الحِرْصُ والطمَعُ الرِّقابا ~
وقَد يَعفو الكَريمُ إذا استَرَابَا

إذا اتَّضَحَ الصَّوابُ فلا تَدْعُهُ ~
فإنّكَ قلّما ذُقتَ الصّوابَا

وَجَدْتَ لهُ على اللّهَواتِ بَرْداً ~
كَبَرْدِ الماءِ حِينَ صَفَا وطابَا

وليسَ بحاكِمٍ مَنْ لا يُبَالي ~
أأخْطأَ في الحُكومَةِ أمْ أصَابَا

وإن لكل تلخيص لوجها ~
وإن لكل مسألة جوابا

وإنّ لكُلّ حادِثَةٍ لوَقْتاً ~
وإنّ لكُلّ ذي عَمَلٍ حِسَابَا

وإنّ لكُلّ مُطّلَعٍ لَحَدّاً ~
وإنّ لكُلّ ذي أجَلٍ كِتابَا

وكل سَلامَةٍ تَعِدُ المَنَايَا ~
وكلُّ عِمارَةٍ تَعِدُ الخَرابَا

وكُلُّ مُمَلَّكٍ سَيَصِيرُ يَوْماً ~
وما مَلَكَتْ يَداهُ مَعاً تُرابَا

أبَتْ طَرَفاتُ كُلّ قَريرِ عَينٍ ~
بِهَا إلاَّ اضطِراباً وانقِلاَبا

أبو العتاهية

Comments are closed.