لكمْ منيَ الوُدُّ الذي ليسَ يَبرَحُ

لكمْ منيَ الوُدُّ الذي ليسَ يَبرَحُ

التعليقات على لكمْ منيَ الوُدُّ الذي ليسَ يَبرَحُ مغلقة

بهاء الدين زهير

بهاء الدين زهير

لكمْ منيَ الوُدُّ الذي ليسَ يَبرَحُ 

وَلي فيكُمُ الشّوْقُ الشّديدُ المُبرِّحُ

وكمْ ليَ مِن كُتْبٍ وَرُسلٍ إلَيكُمُ

ولكِنّها عن لَوْعَتي ليسَ تُفصِحُ

وَفي النّفْسِ ما لا أستَطيعُ أبثّهُ 

ولَستُ بهِ للكُتبِ وَالرّسلِ أسمَحُ

زعمتمْ بأني قد نقضتُ عهودكمْ

لقد كذبَ الواشي الذي يتنصحُ

خلقتُ وفياً لا أرى الغدرَ في الهوى

وذلكَ خُلْقٌ عَنهُ لا أتَزَحزَحُ

سَلوا النّاسَ غيري عن وَفائي بعهدكم

فإني أرى شكري لنفسي يقبحُ

أأحبابَنا حتى مَتى وَإلى مَتى

أُعرِّضُ بالشكوَى لكمْ وَأُصرّحُ

حياتي وصبري مذ هجرتم كلاهما

غريبٌ وَدَمعي للغريبَينِ يَشرَحُ

رعى اللهُ طيفاً منكمُ باتَ مؤنسي

فما ضرَّهُ إذ باتَ لوْ كانَ يُصْبِحُ

ولكِنْ أتَى لَيلاً وَعادَ بسُحرَة ٍ

درى أنّ ضوءَ الصبحِ إن لاحَ يفضحُ

ويا عاذلِي فيهِ جَوَابُكَ حاضِرٌ

ولكن سكوتي عن جوابكَ أصلحُ

إذا كُنتُ ما لي في كَلامِيَ رَاحَة ٌ

فإنّ بَقائي ساكِتاً ليَ أرْوَحُ

Related Posts

نهاك عن الغواية ما نهاكا

التعليقات على نهاك عن الغواية ما نهاكا مغلقة

سكنتَ قلبي وفيهِ منكَ أسرارُ

التعليقات على سكنتَ قلبي وفيهِ منكَ أسرارُ مغلقة

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: