أعادي صَرْفَ دَهْرٍ لا يُعادى

أعادي صَرْفَ دَهْرٍ لا يُعادى

عنترة بن شداد

.

أعادي صَرْفَ دَهْرٍ لا يُعادى
وأحتملُ القطيعة والبعادا

وأظهرُ نُصْحَ قَوْمٍ ضَيَّعُوني
وإنْ خانَت قُلُوبُهُمُ الودَادا

أعللُ بالمنى قلبا عليلا
وبالصبر الجميلِ وان تمادى

تُعيّرني العِدى بِسوادِ جلْدي
وبيض خصائلي تمحو السَّوادا

سلي يا عبلَ قومك عنْ فعالي
ومَنْ حضَرَ الوقيعَةَ والطّرادا

وردتُ الحربَ والأبطالُ حولي
تَهُزُّ أكُفُّها السُّمْرَ الصّعادا

وخُضْتُ بمهْجتي بحْرَ المَنايا
ونارُ الحربِ تتقدُ اتقادا

وعدتُّ مخضباً بدَم الأعادي
وكَربُ الرَّكض قد خضَبَ الجودا

وكمْ خلفتُ منْ بكرٍ رداحٍ
بصَوْتِ نُواحِها تُشْجي الفُؤَادا

وسَيفي مُرْهَفُ الحدَّينِ ماضٍ
تَقُدُّ شِفارُهُ الصَّخْرَ الجَمادا

ورُمحي ما طعنْتُ به طَعيناً
فعادَ بعينيهِ نظرَ الرشادا

ولولا صارمي وسنانُ رمحي
لما رَفَعَتْ بنُو عَبْسٍ عمادا

عنترة بن شداد

1 comment


  1. G.S

    وجدتُكَ أعطيتَ الشجاعةَ حقّها، غداةَ لقيتَ الموتَ غيرَ هَيوبِ
    إذا قُرِنَ الظنُّ المصيبُ، من الفتى، بتجربةٍ، جاءا بعلمِ غيوب
    وإنّكَ، إن أهديتَ لي عيبَ واحدٍ، جديرٌ، إلى غيري، بنقل عيوبي
    وإنّ جيوبَ السردِ من سُبُلِ الرّدى، إذا لم يكن، من تحتُ، نُصح جيوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *