إن الـمجد والفخر والعلا

 إن الـمجد والفخر والعلا

عنترة بن شداد

.

لـعمرُك إن الـمجد والفخر والعلا
ونـيلَ الأمـاني وارتفاعَ والمراتبِ

لـمن يـلتقي أبـطالها وسـراتها
بـقلب صبور عند وقع المضارب

ويـبني بـحدّ الـسيف مجداً مشيّداً
عـلى فـلك الـعلياء فوق الكواكب

ومَـن لـم يروّ رُمحهُ من دم العِدا
إذا اشـتبكت سمرُ القنا بالقواضب

ويُعطي القنا الخطيّ في الحرب حقه
ويبري بحد السيف عرض المناكب

يـعيش كـما عـاش الذليل بغُصّة
وإن مـات لا يجري دموعُ النوادب

فـضائلُ عـزم لا تـباعُ لضارع
وأسـرار عـزمٍ لا تـذاع لـعائب

بـرزتُ بـها دهراً على كل حادث
ولا كـحل إلا مـن غُـبار الكتائب

إذا كـذب الـبرق الـلموعُ لـشائم
فـبرقُ حُـسامي صادق غير كاذبُ

عنترة بن شداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *