أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَـا

المعلقة عمرو بن كلثوم . أَلاَ هُبِّي بِصَحْنِكِ فَاصْبَحِيْنَـا وَلاَ تُبْقِي خُمُـوْرَ الأَنْدَرِيْنَـا مُشَعْشَعَةً كَأَنَّ الحُصَّ فِيْهَـا إِذَا مَا المَاءَ خَالَطَهَا سَخِيْنَـا

المعلقة عبيد بن الأبرص . أَقفَرَ مِن أَهلِهِ مَلحوبُ فَالقُطَبِيّاتُ فَالذُّنوبُ فَراكِسٌ فَثُعَيلِباتٌ فَذاتُ فِرقَينِ فَالقَليبُ

معلقة الأعشى . ودِّع هريرةَ إنَّ الركبَ مرتحلُ وهل تطيقُ وداعاً أيُّها الرجلُ غرّاءُ فرعاءُ مصقولٌ عوارضها تمشي الهوينا كما يمشي الوجلُ

هلْ غادرَ الشُّعراءُ منْ متردَّم معلقة عنترة بن شداد . هلْ غادرَ الشُّعراءُ منْ متردَّم أم هلْ عرفتَ الدارَ بعدَ توهمِ يا دارَ عَبلَةَ بِالجَواءِ تَكَلَّمي وَعَمي صَباحاً دارَ عَبلَةَ وَاِسلَمي

يا دارَ مَيّةَ بالعَليْاءِ، فالسَّنَدِ، معلقة النابغة الذبياني . يا دارَ مَيّةَ بالعَليْاءِ، فالسَّنَدِ أقْوَتْ، وطالَ عليها سالفُ الأبَد وقفتُ فيها أُصَيلاناً أُسائِلُها، عَيّتْ جواباً، وما بالرَّبعِ من أحدِ

معلقة زهير ابن أبي سلمى . أَمِنْ أُمِّ أَوْفَى دِمْنَـةٌ لَمْ تَكَلَّـمِ بِحَـوْمَانَةِ الـدُّرَّاجِ فَالمُتَثَلَّـمِ وَدَارٌ لَهَـا بِالرَّقْمَتَيْـنِ كَأَنَّهَـا مَرَاجِيْعُ وَشْمٍ فِي نَوَاشِرِ مِعْصَـمِ

معلقة  إمرؤ القيس . قِـفَا نَـبْكِ مِنْ ذِكْرَى حَبِيبٍ ومَنْزِلِ بِـسِقْطِ الِّـلوَى بيْنَ الدَّخولِ فَحَوْمَلِ فـتُوضِحَ فـالمِقْراةِ لَمْ يَعْفُ رَسْمُها لِـمَا نَـسَجَتْها مِـنْ جَنوبٍ وشَمْألِ

Create Account



Log In Your Account



%d مدونون معجبون بهذه: