لما طلع عليه القمر

طلع عليه القمر

من إحدى مقتطفات الشيخ عبدالحميد كشك رحمه الله و أسكنه الجنة

إن مثلي و مثلك يا رسول الله, كمثل أعرابي ضل الطريق في الصحراء,
فلما طلع عليه القمر إهتدى بنوره,
فقال ماذا أقول لك أيها القمر
أأقول رفعك الله, لقد رفعك
أأقول نورك الله, لقد نورك
أأقول جملك الله, لقد جملك

و أنا ماذا أقول لك يا سيدي يا رسول الله
أأقول رفعك الله, لقد رفعك, و رفعنا لك ذكرك
أأقول نورك الله, لقد نورك, قد جاءكم من الله نور و كتاب مبين
أأقول جملك الله, لقد جملك, يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا و مبشرا و نذيرا و داعيا الى الله بإذنه و سراجا منيرا

و قال الشاعر

يا سيدي يا رسول الله معذرة
إذا كبا فيك تبياني و تعبيري

ماذا أوفيك من حق و تكرمة
و أنت تعلو على ظني و تقديري

أقبلت كالفجر وضاح الأسارير
تدعو الى الله في يسر و تبشير

على جبينك نور الحق منبلجاً
و في يديك لواء العدل و النور

مليون بل ملايين بل بلا عدد و حصر
صلاة و سلام عليك يا حبيبي يا رسول الله
شوقي لك كبير
و دمعي عليك غزير
و حبي إليك هدير
و أنت لظمأي غدير
فمتى بجنبك أسير

و الله أعلم
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=1100

%d مدونون معجبون بهذه: