فكر و إحسب

فكر و احسب

 

قيل

لا تفتح باباً يعييك سده

و لا ترم سهماً يعجزك رده

—————————-

يا سلام
و فيه معنى مخفي
يعني الزم الحدود
لآنه التزامك سيجعلك تفكر بغيرك
و تحسب حساب لحدوده
فلا تتعداها و لا تطأها إلا بإذنه

و عموما المعنى الأساسي في الجملة
أن لا تدخل نفسك في أمر يتعبك معالجته و حفظه
و تفتح على نفسك مداخل لما أنت فيه فيتشعب و يصعب
فحاول تقدير الأمور و نتائج حدوثها
قبل الشروع فيها
و الجزء الثاني مماثل
و لكن فيما يخص أذية و تكبر و مكابرة
و تفاجأ أن خصمك أضعاف ما عندك
فإحترس أيضا
و الأفضل أن لا ترمي سهاما من الأساس
إن كان بها آذية و إن صغرت
و عموما عندما يكون المرء مسلما صحيحا
لزينه دينه و أعانه في حياته
لما يمتلك من قاعدة واسعة من القيم و المبادىء
و بالتحلي بها تسهل أمور الحياة
و تسير في دربها الصحيح
درب البناء و التعمير
و النماء و التنوير

أنار الله دربنا و قلوبنا
و أبصارنا و بصائرنا
و جنبنا الله الأذية و التعدي
و فعلٌ فيه تردي

و الله أعلم
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=1288

%d مدونون معجبون بهذه: