اللي شاغلهم

زمان كان الناس اللي شاغلهم دينهم و التفقه فيه و التنافس في تطبيقه في جو محبة و عطاء، و زماننا الان اللي شاغل الناس امور الدنيا و أينا السبع.

يعني زمان كان حديث الناس كم ورد قرأت البارحة، و هل تصدقت بالامس و أي مريض عدت و على هذا المنوال، اما الان يا عيني اية مسلسل فاتنا،

و مين قدر يضحك على الثاني و يغشه و يكسب منه و يهضم حقه أكثر، و يجيب خشمه التراب و يغتابه و يسود ليله و الا مايسير همام في دا الزمان،

فرق الهمم و الهموم و النفس و العقول،

يا زارع الخير تحصد بعده ثمر……يا زارع الشر موقوف على الوهن

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=153

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: