إذا إشتغل….إشتغلوا

إذا إشتغل....إشتغلوا

 

 

قال بعض الحكماء:

إذا إشتغل الناس بستة أشياء فإشتغلوا أنتم بستة أخرى:

أولها: إذا إشتغل الناس بكثرة الأعمال
فإشتغلوا أنتم بحسن الأعمال

و الثاني: إذا إشتغل الناس بالفضائل
فإشتغلوا أنتم بإتمام الفرائض

و الثالث: إذا إشتغل الناس بصلاح العلانية
فإشتغلوا أنتم بإصلاح السر

و الرابع: إذا إشتغل الناس بطلب عيوب الناس
فإشتغلوا أنتم بعيوب أنفسكم

و الخامس: إذا إشتغل الناس بعمارة الدنيا
فإشتغلوا أنتم بعمارة الآخرة

و السادس: إذا إشتغل الناس بطلب رضا المخلوقين
فإشتغلوا أنتم بطلب رضا الله تعالى

————————–—-

كلها جميلة و مفيدة و صحيحة
و لا أظن هناك خلاف عليها
و جميعها مهمة جدا
و لكن لفتني الأولى
الحرص على حسن الأعمال
معني عميق يتطلب معطيات مهمة
و أصلا هو سيكون نتيجة الخمسة الأخرى
و المهم ليس كثرتها
بل نوعيتها
و كيف و لما تمت
و بها يآتلف المجتمع
فلو أن كل فرد حرص على نوعية العمل
و خاصة عندما يكون أخرين من سيتأثروا به
ستجد أن تفشي ذلك سيغمر المجتمع بكل الخصال الحميدة
لآن الدوافع و النوايا و التطبيق سيكون صحيحا

أعاننا الله جميعا أن نكون أفرادا صالحين
منتجين
مفيدين
مسالمين
متراحمين
متوادين
متكافتين
متضامنين
يا رب العالمين

و الله اللطيف الخبير
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=1863

%d مدونون معجبون بهذه: