أحسين إني واعظ – الجزء الثاني

أحسين إني واعظ – الجزء الثاني
.
هذا الجزء الثاني كما قلنا سابقا من قصيدة سيدنا الامام علي بن أبي طالب كرم الله وجهه و رضي عنه في نصحه لآبنه الحسين رضي الله عنه, و هو

يا مَنْ يُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ بِعَدْلِه
لا تجعلني في الذين تعذب

إِنِّي أبوءُ بِعَثْرَتِي وَخَطِيْئَتِي
هَرَبا إِلَيْكَ وَلَيْس دُوْنَكَ مَهْرَبُ

وإذا مَرَرْتَ بآيَةٍ في ذِكْرِها
وَصْفُ الوَسِيْلَةِ والنعيمُ المُعْجِبُ

فاسأل إلهك بالإنابة مخلصاً
دار الخلود سؤال من يتقرب

واجْهَدْ لَعَلَّكَ أنْ تَحِلَّ بأَرضِهَا
وَتَنَالَ رُوْحَ مَساكِنٍ لا تُخْرَبُ

وتنال عَيْشا لا انقِطَاعَ لوَقْتِهِ
وَتَنَالَ مُلْكَ كَرَامَةٍ لاَ تُسْلَبُ

صحيح يا رب لا تجعلنا في الذين تعذب
و يا رب الكرامة و اللطف و السماح منك
و مفغرتك و تجاوزك عن سيئاتنا
و رضي الله عنك يا سيدنا علي
تمتعنا دائما

والله أعلم
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=2346

%d مدونون معجبون بهذه: