بكل ألم و رجاء لطف

بكل ألم و رجاء لطف

.

لا حول و لا قوة إلا بالله
و يا رب لطفك و رحمتك
و نصرك و نفحتك
يا ربي
إن العين لتدمع و إن القلب ليحزن
إن لم يكن بك سخط علينا فلا نبالي
و لكن عفوك و رحمتك أوسع

بكل ألم و رجاء لطف
أيام تعصف في هذه الأمة
فجروح كثيرة
دامية غزيرة
و أسباب مريرة
داخلية عسيرة
و خارجية حقيرة
سواء صغيرة
أو كانت كبيرة
فكلها شريرة
أهدافها وعيرة

فما يدور هذه الأيام يجعل
العين تبكي أماكن كثيرة
فعين تبكي سوريا
و عين تبكي غزة
و عين تبكي أسيوط
و عين تبكي ….
و عين تبكي….
إلى أن إنتهي البكاء و لم ينتهي الألم
إنتهي العزاء و لم ينتهي القلم
إنتهي الحياء و لم ينتهي العزم

فمتى و متى و متى
نسلك درب العزة
و نرجو منه النصرة
و نحيا فيه بوحدة
و عدل يُجلي المحنة
و عمل كله رحمة
يُعيد لنا الجَمعَة
بدين كله رأفة

فاللهم أعدنا الى ديننا عودا حميدا
و أعنا على أنفسنا عونا مديدا
و أنر لنا دربا سديدا
و إنصرنا بنصرك يا مجيدا

وَلَيَنصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=2643

%d مدونون معجبون بهذه: