«

»

Print this مقالة

عريس يعرض “أمه” للبيع

عريس يعرض “أمه” للبيع أمام الحضور في “ليلة زفافه”!

فاجأ عريس الحضور في ليلة زواجه بعرض والدته للبيع “بالتحريج” عليها بالميكرفون

بقوله: “من يشتري أمي” وكررها ثلاث مرات .


وتعود التفاصيل إلى أنه في ليلة زواج العريس وبالتحديد أثناء الزفة وهو جالس بجانب العروس في المنصة, همست العروس في أذنه بإنزال والدته من المنصة لأنها لا تعجبها,

فأخذ العريس الميكروفون، وقال: “من يشتري أمي؟”،

فذهل الحاضرون من تصرفه، ورددها ثلاث مرات، وسط صمت واستغراب شديدين من الحضور في الحفل،

ثم رمى “الخاتم”، وقال: “أنا أشتري أمي”

والتفت إلى عروسه معلناً طلاقه منها، وأضاف “أنا أشتري أمي”، وأخذها وغادر القاعة .

وبعد تداول القصة في منطقته جاءه رجل وقال له “لن أجد رجلاً افضل منك لابنتي”، وزوجه ابنته دون أي تكاليف مالية

———————————————–

أنا لفت أنتباهي أمرين من القصة سواء حقيقية أو غير ذلك:

– تصرف الزوجة بلا شك في غير موضعه, و يدل على نقص في فهم الدين, و فهم مكانة الأم سواء عندها أو عند زوجها, و يدل أكثر على جهل في الحياة, و أنه ليس بالسهولة عند دخولك في حياة أنسان أخر و محيطه, أن تقوم بإنقاص و تقليل مكانة السابقين في هذه الدائرة و المحيط و أنت لم تبدأ بعد بإثبات جدارتك في الحصول و الوصول الى مكانة عالية في نفس من تريد. فدع أخلاقك و تعاملك و الأهم دينك يجعلك ترقي عند الأخرين إذا أردت أن تكون مدللا و مطاعا عندهم.

– أن إتخاذ الرجل قراره بهذه السرعة, قد لا يدل على قدرته على أحتواء الأمور و إعطاء فرصة للأخرين في تعديل مفاهيمهم و منطقهم في الأمور, فلو كان حريصا بحق, لعالج الأمر بعقلانية هدفها تقويم الأخرين ممن هم حوله, إضافة الى أن دوره كرجل في الحياة و في الأسرة يتطلب منه أن يرقى بمن حوله, إبتداء بدينهم و بالتالي أخلاقهم و تعاملهم, هذا إن كان إنسان يهمه البناء.

و الله أعلم.

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=310

أضف تعليقاً

%d مدونون معجبون بهذه: