هذا صوت رحمته

سمع سليمان بن عبدالملك صوت الرعد فانزعج،

فقال له عمر بن عبد العزيز: يا أمير المؤمنين هذا صوت رحمته فكيف بصوت عذابه؟

 

—-

 

فاللهم رحمتك

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=3234

%d مدونون معجبون بهذه: