حجم الخطوة..

لا توجد خطوة عملاقة تصل بك إلى ما تريده,
.
.
إنما يحتاج الأمر الى الكثير من الخطوات الصغيرة لتبلغ ما تريد.

———–

أعتقد صادقين الجماعة,
فبالمقاييس العادية في الحياة
لا يوجد أو يستطيع أحد أن يقفز بعيدا
من وضع الى وضع
أو من حال الى حال في حركة واحدة

و أصلا إذا حاول بكل الطرق و الامكانيات
ففي الغالب أنه قد يتعرض للسقوط و الكسر
و قد يخطىء موقع القدم الذي يريده
و لاحقا لن يحسن التعامل مع الموقع الجديد
لآنه تخطى مواقع مهمة بين المسافتين
لا يمكن الوقوف عليها إلا إذا خطى لها خطوات صغيرة متمكنة
كانت ستوصله الى الموقع المطلوب بأمان و رسوخ

و الخطوة هنا القصد فيها في الحياة

فإذن هي حبة حبة
و خطوة خطوة
علشان نمشي صح
و نشوف صح
و نوصل صح

عسى الله أن يثبت أقدامنا فيما نعمل من صالح الأعمال
و يسبغ علينا الصبر و التجلد
و يطمئن قلوبنا بحلاوة الايمان

و الله أعلم
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=356

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: