ما زلتَ دهراَ للقلى مُتَعَرَّضاَ

ما زلتَ دهراَ للقلى مُتَعَرَّضاَ …
و لطالما قد كنتَ عنا معْرِضا

جانبتنا دهراَ فلما لم تجد …
عوضاً سوانا صرت تبكي ما مضى

لو كنتَ لازمتَ الوقوفَ ببابنا …
لَلَبِستَ من إحساننا خِلَغَ الرضا

لكن هجرتَ حقوقنا و تركتَها …
فلذاك ضاق عليك متَّسع الفضا

مَنْ ذا يُطيقُ صدودنا أو منْ لَهُ …
صبر على سيف الصدود المُنْتَضى

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=4215

%d مدونون معجبون بهذه: