«

»

Print this مقالة

آنستنا يا أنيس الروح والجسدِ

آنستنا يا أنيس الروح والجسدِ ~
مهما أغِب عنك حينا غبتَ فى كبَدِ

باتت معانيك فى قلبى مصورة ~
إن رُمتَ إحصاءَها لم تُحصَ فى عدد

تيهتنى مغرما أرضى بهجرك لى ~
سبحان من خلق الإنسان فى كبَدِ

ثنيتَ عِطفَكَ عنى دون عاطفة ~
تَتِيه دَلالا مدى الأيامِ و المدد

جددت شوقى بما تـنساه من أدب ~
كأنما تجتنى رضاى من نكد

حلو الشمائلِ لكن فيكَ رائحةٌ ~
تذكو على عنبر و المسك و الزبد

خُذ ما ملكتُ و هب لى منك عرفَ شَذَى ~
تُحيِى به الروحُ فى جسمى إلى الأبد

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=4662

%d مدونون معجبون بهذه: