غازلتها لما ارتدت بحلاها

غازلتها

غازلتها لما ارتدت بحلاها ~
ثوب القداسة و اغتنت بسناها
.
و تبسمت فرمى الفؤاد بحبه ~
يبغي وصالاً لا يروم سواها
.
و مضى كما الولهان يتبع ظلها ~
لمس الشفاه متى استشف نداها
.
و اشتدّ وصلاً بالذي خلق الهوى ~
صلى الصلاة متوضئاً بهداها
.
هلا عرفتم من تكون حبيبتي ~
و من التي لبس الفؤاد رداها؟
.
تلك الصلاة على النبي وآله ~
صلوا لتلقوا في الجنانِ صداها
.
.
اللهم صل و سلم على سيدنا محمد و على اله و صحبه

%d مدونون معجبون بهذه: