نسائم الشوق

نسائم الشوق
.
هَبت نسائم الشوق لصبٍ بها مُغرمِ
من صوب طيبة فافرح لها لتَغْنَمِ
إن الزمان لهذا اليوم لم يكتمِ
بشرى لكل الكون هَلَّ نور المَخْتَمِ
فترى الكائنات هدأت تنظر لم تسأم
فى فرحٍ و زهوٍ بَدَتْ سعيدة بتَبَسُمِ
و حين وُلد سَجَدت شُكراً بتَرَحُمِ
بهَديةِ الله رحْمَة مِنه للعَالَمِ

و عُروش مُلوك عَن الحِرَاك لَم تَسْلَمِ
و نيران قوم عن خُمودها لم تَحْتَمِ
و أما الطير فغَنَّى ٍبِلَحْنٍ مِنْ أنْغُمِ
ما صَدَحَ قط قبلها بنَفْسِ الفَمِ
و أما السماء فلبست ثيابا من أنجُمِ
و الأرض مثلها فَرَشَتْ ورداً بِبَلسَمِ
و الأُسْدُ سكنت أدباً منها لتَنتَمِي
في حَفلِ السَعدِ فرحاً بأبي القَاسِمِ
و كذا الحوت مكث بهَجْدٍ مُستَسلِم
ليحَظى نصيباً في صَف مَن يُسَلِمِ
له المقام حيث الخلق في المَأزمِ
يقال سَلْ ما شِئت يا مُحمد لِنَرحَمِ
عليك صلاة يا جَميل الوجه و المَبْسَمِ
و سلاماً طيباً بدمُوعِ شَوقٍ لا تُكْتَمِ
صلى عليك الله في هُبوبِ الأنْسُمِ
صلاة بالقبول نَرقى بها و نَغْنَمِ
.
.
.
صلى الله على محمد
صلى الله عليه و سلم
اللهم صلى و سلم على صاحب الطلعة البهية
و الأنوار السنية
مصطفاك و حبيبك
محمد الصادق الأمين
سيد الخلق أجمعين
.
.
و اللهم إكتبنا من المشمولين بالشفاعة
و من الواردين حين السقاية
و من الناجين يوم القيامة
بفضلك و كرمك و إحسانك
يا من هو عظيم شأنك
و لا حدود لجميل عفوك
يا رب الأكوان
يا رحيم يا رحمن
.
.
والله العفو الغفور
—————
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=5418

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: