أخبرنا عن نفسك

مما ذكر في سيرة إبن هشام,

أن نفرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم قالوا له : يا رسول الله ، أخبرنا عن نفسك ؟

قال : نعم ،

أنا دعوة أبي إبراهيم ،

وبشرى أخي عيسى ،

ورأت أمي حين حملت بي أنه خرج منها نور أضاء لها قصور الشام ،

واسترضعت في بني سعد بن بكر ، فبينا أنا مع أخ لي خلف بيوتنا نرعى بهما لنا ، إذ أتاني رجلان عليهما ثياب بيض بطست من ذهب مملوءة ثلجا ، ثم أخذاني فشقا بطني ، واستخرجا قلبي فشقاه ، فاستخرجا منه علقة سوداء فطرحاها ، ثم غسلا قلبي وبطني بذلك الثلج حتى أنقياه ،

ثم قال أحدهما لصاحبه : زنه بعشرة من أمته ، فوزنني بهم فوزنتهم ،

ثم قال : زنه بمائة من أمته ، فوزنني بهم فوزنتهم ،

ثم قال : زنه بألف من أمته ، فوزنني بهم فوزنتهم ،

فقال : دعه عنك ، فوالله لو وزنه بأمته لوزنها .

————————————————————-

الصلاة و السلام عليك يا رسول الله
يا حبيبي و نور عيوني
طبعا تعدل الأمة و تزيد بجمالك و مقامك و أنوارك
يا سيدنا و حبيبنا و شفيعنا و تاج رؤوسنا
اللهم صل على سيدنا محمد

و كقول شاعره حسان بن ثابت

وأَحسنُ منكَ لم ترَ قطُّ عيني
وَأجْمَلُ مِنْكَ لَمْ تَلِدِ النّسَاءُ

خلقتَ مبرءاً منْ كلّ عيبٍ
كأنكَ قدْ خلقتَ كما تشاءُ

و الله أعلم
وليد السقاف

Permanent link to this article: http://walsaggaf.com/wordpress/?p=837

اترك تعليقاً

لن ينشر بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: